الانتقال الى المشاركة


صورة
- - - - -

صياغة تعريف جديد لمصطلح الإلحاد


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 7

#1 idealist

idealist

    INTP

  • الاعضاء
  • 1,083 المشاركات

تاريخ المشاركة : 22 نوفمبر 2013 - 02:46 ص

اعتقد اننا بحاجة الى اعادة لصياغة تعريف مصطلح "ملحد" ليشمل جميع اللادينيين، 
 
هذا رأي قد يخالفني فيه الكثير من الملحدين انفسهم، لذا لا بد من الدفاع عن رأيي هذا.
 
مصطلح الالحاد قديم، و معناه متغير
 
في زمن القرآن، لم يكن للالحاد معنى واضح سوى الانحراف عن الصراط المستقيم، 
 
ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون
 
إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا 
 
في الازمنة اللاحقة، تحديدا في القرن الثالث و الرابع الهجري، تم استخدام المصطلح للاشارة الى طوائف من الناس تشكك في القرآن و تدعو الى تقديم العقل على النقل.
 
و يمكن مراجعة الكتب اللي ألفت في زمن المأمون و ما بعده الى زمن الغزالي و ابن تيمية و ابن القيم، و سنجد مصطلح الالحاد يطلق على اناس مثل:
 
ابن سينا: و هو لم يجاهر بإنكار الدين و لكن كتابته تنبيء بشكل واضح انه لا يقيم وزنا للنص و يعطي العقل مكانة فوق النص بكثير، و قد اتهمه ابن تيمية بأنه من كبار الملاحدة
ابو بكر الرازي: جاهر بإنكار الدين و لم ينكر الله، و لم ينكر الروح. انكر الوحي، و أعلى منزلة العقل، و كان يصفه خصومه بالملحد
 
و من كان يريد مرجعا محترما فعليه بكتاب "من تاريخ الالحاد في الاسلام" لعبد الرحمن بدوي. و من كان يريد التبحر اكثر فليقرأ كتابات الغزالي و ابن تيمية ضد اهل العلم و الفلسفة، لكي يرى كيف كانو يستخدمون مصطلح الالحاد.
 
في العصر الحديث تم استخدام مصطلح "إلحاد" كترجمة عربية للمصطلح الغربي atheism و اللذي يعني في الحقيقة "اللا الوهية" او عدم الاعتقاد بالالهة.
 
من قام باستخدام مصطلح "ملحد" كترجمة لمصطلح atheist في الحقيقة قام بتغيير معنى مصطلح ملحد و البسه ثوبا جديدا لم يكن قد لبسه من قبل.
 
و ارى انه من حقنا نحن ايضا ان نختطف هذا المصطلح و نلبسه ثوبا جديدا مرة اخرى، يكون اقرب الى معناه التاريخي، و اقرب الى فهمه الواقعي من قبل الناس
 
معنى المصطلحات نابع من فهم الناس، و ليس من المصطلح نفسه
 
الكلمات مجرد حروف و اصوات، ليس لها معنى ذاتي الا بقدر ما يصطلح الناس عليه، فكلمة "مني" تعني بالعربية ماء الرجل، بينما بالانكليزية كلمة many لها نفس الصوت و لكنها تعني الكثير، و في اليابانية  me ni عبارة من كلمتين، لها نفس الصوت، و تعني "في العين".
 
هذا من الف-باء علوم اللغات او اللسانيات، و لكنها مقدمة لا بد منها. القواميس تاخذ معاني الكلمات عن طريق استقراء او استقصاء ما يفهمه الناس من الكلمة، فإن كان الناس يفهمون كلمة سيارة على انها قافلة تجارية (كما في القرآن: و جائت سيارة فارسلوا واردهم فادلى دلوه)، سيقول القاموس ان السيارة هي جماعة من الناس تسير على الاقدام. و ان كانت الناس تفهم لفظ سيارة على انها المركبة الحديثة اللتي تقل حوالي اربع او خمس اشخاص و تسير في الشوارع بالوقود (الخ)، فهذا هو المصطلح اللذي سيقوله القاموس!
 
مصطلح الملحد كما يفهمه المسلمون اليوم
 
الملحد عند المسلمين و اهل الايمان هو من لا يؤمن بالله و اليوم الاخر،
 
فإن قلت لهم: انا اؤمن ان هناك صانعا خلق الكون لكنه ليس مطلق الصفات، ولا يعلم التفاصيل، و لا يريد العبادة، ولا ادري ان كان هناك حياة بعد الموت، فأنت في نظرهم ملحد! حيث انك جردت الله من كل الصفات اللتي تجعله "الله" و حولته الى مفهوم مجرد ليس له اي دور في الحياة!
 
و إن قلت لهم: لا اؤمن باليوم الاخر و لا ادري ان كان هناك إله، لانني لا اجد دليلا على وجوده، لكنه قد يكون موجودا: فأنت في نظرهم ملحد!
 
و إن قلت لهم: الله هو خرافة مثله في ذلك مثل زيوس و اللات و العزى و ابليس: فأنت في نظرهم ملحد!
 
فكل هذه الاصناف الثلاثة تعتبر من الالحاد في نظر اهل الديانات (و خصوصا الاسلام). إن لم تصدق، حاور اي مسلم و تقمص دور الربوبي، و قل لهم: انا لست ملحدا، لكني لا اعتقد ان خالق العالم مطلق العلم و المعرفة، ربما لا يدري اننا موجودون، ولا اظنه يريد منا ان نعبده، لانه اسمى من ذلك، ولا ادري ان كان هناك حياة بعد الموت. هل فعلا تظن ان المتدين بالاسلام سوف يقول لك: فعلا انت لست ملحد!!؟؟ قد يقولها و لكن على سبيل السخرية.
 
بناءً عليه:
 
مصطلح الالحاد تاريخيا كان يطلق على من ينكر الاديان و يعلي قيمة العقل
في العصر الحديث تم السطو على مصطلح الالحاد ليشير الى فئة معينة بذاتها
في وعي اهل الديانات فإن مصطلح الالحاد يكاد ينطبق على كل اللادينيين
 
فلماذا إذن يصر البعض على قصر تعريف الالحاد على فكرة الـ atheism؟!
 
اشكاليات حصر الالحاد على اللا-الوهية
 
حصر معنى ملحد بـ atheist له عدة اشكاليات، فهو يصنفنا - معشر الكفرة و الزنادقة و الملاحدة و اللادينيين - الى اصناف:
 
ملحد، لاديني، لا ادري، ربوبي
 
فإن طرحت قضية الالحاد على الرأي العام و حقوق الملحدين ستجد تمويها من قبل اهل الديانات، فإن طالبت بحقوق الملحدين و اللادينيين قد تجد من يقول لك: تكلم عن الملحدين فقط اللذين انت منهم و دعك من اللادينيين.
 
و من المستبعد ان تطرح قضية حقوقنا على المجتمع تحت شعار "اللادينيين"، فكلمة لاديني و لادينيين ثقيلة على اللسان و مزعجة للاذان، اما مصطلح ملحد فسهل و خفيف و لسهولته يستخدمه الكثيرون حين يطرحون قضايا اللادينية بشكل عام.
 
من مساويء حصر معنى الالحاد على اللا-الوهية انه يفتح الباب اما القول ان هناك "ديانات ملحدة" مثل البوذية، و هو قول فيه من المغالطات ما فيه، حيث يجعل العقلانيين سواءً بسواء مع اتباع بعض الديانات الشرقية المليئة بالخزعبلات و الماورائيات!
 
(هذا الاعتراض فيه شوائب، لان الالحاد قديما كان ايضا يطلق على اتباع الديانة المانوية و هي ايضا ديانة "شرقية" (فارسية تحديدا) قبل ان يطلق على اللادينيين).
 
المشكلة الاكبر من هذا و ذاك هي اننا حين نخاطب قومنا يجب ان نخاطبهم بثقافتهم و مصطلحاتهم، و ان نضفي على المصطلحات معاني نابعة من الثقافة المحلية، و لا نلبسها معاني قادمة من ثقافات اخرى.
 
هذا على فرض اننا نريد ان نتواصل مع قومنا بشكل ايجابي و فعال.
 
الصياغة المقترحة لتعريف الالحاد
 
هذا هو اقتراحي لتعريف الالحاد، و هو رأي شخصي، قابل للاخذ و الرد و النقاش، و التطوير و التهذيب .. الخ.
 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
 
الالحاد هو اطار فلسفي عام له ثلاثة جوانب،
 
-- إعلاء شأن العقل، و اعتبار المنهج العقلي و العلمي هو السبيل الافضل لمعرفة:
----- الحقيقة من الباطل (في العلوم و الحقائق)
----- الصواب من الخطأ (في الاخلاق و المعاملات)
-- إنكار الاديان جميعا و عدم التصديق بما جائت به من ادعائات
-- التشكيك في الغيبيات و الماورائيات و كافة الادعائات اللتي لا يمكن التحقق من صحتها
 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
 
هذا التعريف يركز اولا على العقلانية، فهي حجر الاساس، ولا الحاد بدون عقلانية.
 
هذا التعريف يستخدم مصطلح "التشكيك" للتخلص من الخلط الذي يحصل عند الكثيرين بين "عدم الايمان بوجود كذا" و "الجزم بأن كذا غير موجود". فالتشكيك مصطلح بسيط سهل الفهم. كما ان التعريف يركز على التشكيك في الاشياء اللتي "لا يمكن التحقق منها"، كبديل عن عبارة "الاشياء اللتي ليس عليها دليل مادي"، حتى لا يحصل خلط عند احد و يظن ان الملحد لا يؤمن الا بما يراه او يسمعه او يشمه!
 
هذا التعريف يمكن ان يشمل من لم يكن مهتما بقضية وجود الله او الخالق (فئة صعب تصنيفها! فهم ليسو حتى ضمن اللادرية بل هم لا مهتمين!)
 
كما يمكن ان يشمل فئات واسعة من الربوبيين ما دام اعتقادهم بوجود صانع او مسبب اول مبني على اسلوب تفكير عقلاني قابل للنقاش و المراجعة، و ما دامت تصوراتهم لا تفترض اشياء في هذا الصانع من دون داعي (كمطلق العلم و مطلق المعرفة، الخ).
 
بشكل عام هذا التعريف يتجنب الخوض في مسألة وجود الله و يركز على النقطة الاهم و هي الشك في الماورائيات و اخضاعها للمسائلة و المراجعة و النقد
 
هذا التعريف لا يشمل من ينكر الاديان و يؤمن بخزعبلات اخرى كالتنجيم او الارواح و العفاريت او غيرها من الاعتقادات الغريبة اللتي تظهر عند بعض الاصناف لتملأ فراغهم "الروحاني".
 
هذا التعريف لا يشمل الاديان الشرقية (كالبوذية) اللتي قد تكون خالية من الالهة و لكنها مليئة بالغيبيات و الماورائيات

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة idealist, 22 نوفمبر 2013 - 02:53 ص.


#2 NOV

NOV

    yeǧis umaziγ

  • الاعضاء
  • 1,002 المشاركات

تاريخ المشاركة : 22 نوفمبر 2013 - 06:24 ص

ما تقوله صحيح!!

وجود كلمة الحاد في القران كافي لعدم استعمالها اليوم

كلمة atheism ارقى بكثير من الالحاد العربية

الحاد معناها عدو الله كاره للدين او من يطعن في الدين لاسباب ليس بالضرورة العلم او العقل او حتى شرك 

الناس لن يريدو ان يسمعو اي كلمة من جماعة الملاحدة

كلمة انا ملحد احس انك تسهل لهم تجريمك هذا انطباعي الشخصي من هذه الكلمة

وكلمة لاديني يفهمها الكثير ان الشخص فقط كسول لا يريد العبادة او يريد البغاء و الفساد

يجب ايجاد كلمة حرفيا تختصر المعنى الحقيقي للالحاد 



#3 Golden Tiger

Golden Tiger

    Lieutenant Colonel

  • الاعضاء
  • 421 المشاركات

تاريخ المشاركة : 22 نوفمبر 2013 - 02:49 م

فكلمة "مني" تعني بالعربية ماء الرجل، بينما بالانكليزية كلمة many لها نفس الصوت و لكنها تعني الكثير، و في اليابانية  me ni عبارة من كلمتين، لها نفس الصوت، و تعني "في العين".

الفحوى من الموضوع : اذا كان لدينا الكثير من السائل المنوي لنقذفه فيجب ان لا نصوب على عين الشريكة  :grn: .

 

اما بعيداً عن المزح .. فـ رغم اني لا اهتم بما يعتقده المسلمين حولنا لكن بالفعل موضوعك به وجهة نظر بعد ان قرأته بالكامل .. ما رأيكم بتسمية أجدادنا (الدهريين) ؟


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة GoldenTiger, 22 نوفمبر 2013 - 02:50 م.


#4 idealist

idealist

    INTP

  • الاعضاء
  • 1,083 المشاركات

تاريخ المشاركة : 22 نوفمبر 2013 - 03:47 م

كلمة atheism ارقى بكثير من الالحاد العربية

 

يا رجل انا اريد ان ناخذ كلمات و تعابير لها علاقة بثقافة القوم لا ان نستورد لهم تعابير و مفاهيم من الخارج تماما

 

اصلا كلمة atheism في الغرب عليها ايضا علامات استفهام كثيرة و هناك طوائف من الملاحدة الغربيين لا يحبون استخدام هذه الكلمة لما لها من اصداء سيئة في اذهان العامة

 

الحاد معناها عدو الله كاره للدين او من يطعن في الدين لاسباب ليس بالضرورة العلم او العقل او حتى شرك 
الناس لن يريدو ان يسمعو اي كلمة من جماعة الملاحدة

 

مهما جئتهم من مصطلح يعبر عن العقلانية او غيرها سيعادونك بمجرد ان يعرفو انك تطعن في الدين و كاره له!

 

نعم السنا فعلا نطعن في الدين؟! لماذا نتهرب من هذا يعني؟ اذا كان اهل الديانات يطعنون في اديان بعضهم البعض!!

 

لكن بالفعل موضوعك به وجهة نظر بعد ان قرأته بالكامل .. ما رأيكم بتسمية أجدادنا (الدهريين) ؟

 

هل هذه تسمية اجدادنا فعلا ام وصف القرآن لهم؟

 

للملاحظة يعني انا لم ادعو الى ايجاد مصطلح جديد بل الى استخدام المصطلح الشائع الموجود حاليا و لكن باصباغه معنى مختلف



#5 أنا الحقيقة أنا الخير

أنا الحقيقة أنا الخير

    Captain

  • الاعضاء
  • 273 المشاركات

تاريخ المشاركة : 23 نوفمبر 2013 - 06:19 ص

[
الالحاد هو اطار فلسفي عام له ثلاثة جوانب،

-- إعلاء شأن العقل، و اعتبار المنهج العقلي و العلمي هو السبيل الافضل لمعرفة:
----- الحقيقة من الباطل (في العلوم و الحقائق)
----- الصواب من الخطأ (في الاخلاق و المعاملات)
-- إنكار الاديان جميعا و عدم التصديق بما جائت به من ادعائات
-- التشكيك في الغيبيات و الماورائيات و كافة الادعائات اللتي لا يمكن التحقق من صحتها

 



#6 أنا الحقيقة أنا الخير

أنا الحقيقة أنا الخير

    Captain

  • الاعضاء
  • 273 المشاركات

تاريخ المشاركة : 23 نوفمبر 2013 - 06:23 ص

[
الالحاد هو اطار فلسفي عام له ثلاثة جوانب،

-- إعلاء شأن العقل، و اعتبار المنهج العقلي و العلمي هو السبيل الافضل لمعرفة:
----- الحقيقة من الباطل (في العلوم و الحقائق)
----- الصواب من الخطأ (في الاخلاق و المعاملات)
-- إنكار الاديان جميعا و عدم التصديق بما جائت به من ادعائات
-- التشكيك في الغيبيات و الماورائيات و كافة الادعائات اللتي لا يمكن التحقق من صحتها

 

إنكار الأديان جميعا وعدم التصديق بما جائت به من ادعائات (إلا في حالة توفر دليل منطقي واضح وصريح غير قابل للدحض أبدا -كي يكون الإلحاد حقيقة فهو يسعى إلى الحقيقة مهما كانت وأينما تكون )



#7 idealist

idealist

    INTP

  • الاعضاء
  • 1,083 المشاركات

تاريخ المشاركة : 24 نوفمبر 2013 - 02:26 ص

إلا في حالة توفر دليل منطقي واضح وصريح غير قابل للدحض أبدا -كي يكون الإلحاد حقيقة فهو يسعى إلى الحقيقة مهما كانت وأينما تكون

 

هكذا يفقد التعريف معناه عزيزي .. عندك مصطلح العقلانية .. يمكن ان تجد مسلم "عقلاني" يحاول عقلنة الدين، و هذا في الغالب يعاني الامرين و تجده اصلا في طريق الالحاد و عقله سيهديه عن قريب

 

لكن الالحاد لا بد ان يكون فيه انكار الدين و التشكيك في الغيبيات، والا لا يكون الحادا.

 

يمكن اختصار الفكرة بـ:

 

انكار الاديان، و التشكيك في الغيبيات، على اساس العقل و العلم



#8 أنا الحقيقة أنا الخير

أنا الحقيقة أنا الخير

    Captain

  • الاعضاء
  • 273 المشاركات

تاريخ المشاركة : 24 نوفمبر 2013 - 04:47 م

هكذا يفقد التعريف معناه عزيزي .. عندك مصطلح العقلانية .. يمكن ان تجد مسلم "عقلاني" يحاول عقلنة الدين، و هذا في الغالب يعاني الامرين و تجده اصلا في طريق الالحاد و عقله سيهديه عن قريب

 

لكن الالحاد لا بد ان يكون فيه انكار الدين و التشكيك في الغيبيات، والا لا يكون الحادا.

 

يمكن اختصار الفكرة بـ:

 

انكار الاديان، و التشكيك في الغيبيات، على اساس العقل و العلم

جميل جدا (على أساس العقل والعلم )أينما قادنا العقل والعلم ................


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة أنا الحقيقة أنا الخير, 24 نوفمبر 2013 - 04:51 م.





0 هو عدد الذين يشاهدون هذا المنتدى

0 من الأعضاء و 0 من الزوار و 0 من الأعضاء المتخفين

Skin Designed By Evanescence at IBSkin.com