الانتقال الى المشاركة


صورة

الله بين الايمان وبين المنطقية


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 9

#1 infidel

infidel

    فرعون

  • الاعضاء
  • 2,838 المشاركات

تاريخ المشاركة : 24 ديسمبر 2012 - 11:45 م

الله بالنسبه للمؤمنين هو الكل فى الكل والكامل الكمال المطلق

ولكن ان وضع تحت مجهر المنطق سيكون الوضع مختلف


دعونا نتفق على صفات الاله الكامل وشروطه


1_ ان يكون ازلى ابدى لا يقبل الفناء
2_ ان يكون قادر على كل شئ واى شئ مهما كان


هذه شروط ان اخل منها فلا يكون كامل وتسقط عنه كل شئ


لا اجد خلاف على ذلك


اذن فالسؤال هو

هل الله قادر على افناء ذاته


هنا انا اتكلم على القدره وليس الحكمه


هل هو يستطيع افناء نفسه



اذا كانت الاجابه بانه لا يستطيع

اذن فانه فقد صفه القدره على كل شي
اذن فانه فقد صفة الكمال



واذا كانت الاجابه بانه يستطيع فعل هذا


اذن فهو قابل للفناء وفقد صفة الابديه المطلقه




ففى النهايه فانه

لا يستطيع حمل الشرطين فى ان واحد

اما ان يكون قادر على كل شئ
او يكون ازلى ابدى غير قابل للفناء


فهو فى كلتا غير كامل



هذا وهو تحت مجهر المنطق


فبعيد عن المنطق
يراه المؤمنيين اقدس واعظم من اى علم


#2 سواح

سواح

    General of the Army

  • الاعضاء
  • 5,326 المشاركات

تاريخ المشاركة : 25 ديسمبر 2012 - 01:09 م

الفلاسفة قديما كانو يلعبون نفس اللعبة
هل يستطيع الاله خلق حجرا لايستطيع حمله؟

#3 infidel

infidel

    فرعون

  • الاعضاء
  • 2,838 المشاركات

تاريخ المشاركة : 25 ديسمبر 2012 - 03:49 م

فى معضلات منطقية كتير حوالين قدره الاله الكامل


بس دايما رد المؤمنين جاهز
(متدخلش فى حكمة ربنا)
(عقلك البشرى مش مستوعب قدرته)
(الله فوق المنطق)



ردود تخرس الجبناء اللى بيخافو يسالو عن وهم الله

#4 Bye

Bye

    عاشت سوريا الأسود

  • الاعضاء
  • 7,436 المشاركات

تاريخ المشاركة : 25 ديسمبر 2012 - 05:40 م

فى معضلات منطقية كتير حوالين قدره الاله الكامل


بس دايما رد المؤمنين جاهز
(متدخلش فى حكمة ربنا)
(عقلك البشرى مش مستوعب قدرته)
(الله فوق المنطق)



ردود تخرس الجبناء اللى بيخافو يسالو عن وهم الله


اذا سلمنا ان الله ليس قديرا على كل شيء هذا على افتراض ان اسم الخالق هو الله

وان هو لايستطيع افنا نفسه ؟ السؤال من هو القادر على إفناءه ؟

هو لايستطيع ان يخلق صخرة لايستطيع حملها فمن هو القادر على خلق صخرة قادر على حملها ؟

ماحكاية الوجود ؟ ماحكاية الإنسان الذي استطاع ان يستوعب الوجود وبدا في السيطرة عليه والتحكم فيه بارادته ؟

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة zakory, 25 ديسمبر 2012 - 06:14 م.


#5 jard

jard

    Second Lieutenant

  • الاعضاء
  • 4 المشاركات

تاريخ المشاركة : 25 ديسمبر 2012 - 06:39 م

لا أظن أننا في يوم ما سنفهم صفة " كامل " و "كل شيء " و غيرها من التعميمات.

مثلا :

في احدى القرى يوجد حلاق يحلق لكل سكان القرية الذين لا يحلقون لأنفسهم و فقط . من يحلق للحلاق ؟



طبعا لا يوجد جواب للسؤال هذا لأنه لو كان يحلق لنفسه فهو لا يحلق لنفسه (و العكس صحيح ) و في الحقيقة هذا النوع من المفارقات يعكس فساد بعض مسلماتنا اليومية (ربما سنتحدث عنها ذات يوم ) .

أظن هنــــــــاك آلاف التناقضات في الإله الشخصاني لمناقشتها عوض القدرة الغير محدودة و غيرها من الخزعبلات لأن الدينيين سيصفونك بالغباء و عدم القدرة على الفهم ... إلخ

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة jard, 25 ديسمبر 2012 - 06:40 م.


#6 infidel

infidel

    فرعون

  • الاعضاء
  • 2,838 المشاركات

تاريخ المشاركة : 28 ديسمبر 2012 - 04:57 م

اذا سلمنا ان الله ليس قديرا على كل شيء هذا على افتراض ان اسم الخالق هو الله

وان هو لايستطيع افنا نفسه ؟ السؤال من هو القادر على إفناءه ؟

هو لايستطيع ان يخلق صخرة لايستطيع حملها فمن هو القادر على خلق صخرة قادر على حملها ؟

ماحكاية الوجود ؟ ماحكاية الإنسان الذي استطاع ان يستوعب الوجود وبدا في السيطرة عليه والتحكم فيه بارادته ؟


يا حبيبى

انا بتكلم عن قدرة الله وحدها

مش المفروض انه قادر على كل شئ

اى شى مهما كانت صعوبته المفروض داخل نطاق قدرته

حتى القدره على افناء ذاته

(طبعا مش من الحكمه ان حد يفنى ذاته)

بس انا بتكلم على ماهية القدره


عشان حضاراتكم بتقولوا انه القدير


فهل هناك ما يحد من قدرة القدير

لو افناء الذات هيحد من قدره القدير

يقى مش كامل


ولو هو قادر على افناء ذاته

فكدا احنا دخلنا الاصعب والاسخم فى ماهية الابديه لدى الله

#7 infidel

infidel

    فرعون

  • الاعضاء
  • 2,838 المشاركات

تاريخ المشاركة : 28 ديسمبر 2012 - 05:07 م

لا أظن أننا في يوم ما سنفهم صفة " كامل " و "كل شيء " و غيرها من التعميمات.

مثلا :



طبعا لا يوجد جواب للسؤال هذا لأنه لو كان يحلق لنفسه فهو لا يحلق لنفسه (و العكس صحيح ) و في الحقيقة هذا النوع من المفارقات يعكس فساد بعض مسلماتنا اليومية (ربما سنتحدث عنها ذات يوم ) .

أظن هنــــــــاك آلاف التناقضات في الإله الشخصاني لمناقشتها عوض القدرة الغير محدودة و غيرها من الخزعبلات لأن الدينيين سيصفونك بالغباء و عدم القدرة على الفهم ... إلخ




اديك قولت
فيه خطا فى المسلمات


ولكن فين الخطا اللى فى تساؤالاتى


انا بقول ان لو الله موجود فالمفروض انه كامل

صح؟

اكيد صح


طب الكمال ده بيطلع منه شرطين
قادر على كل شئ واى شئ
ابدى غير قابل للفناء



صح؟
اكيد صح


لحد هنا متهيالى مفيش خلاف


نجى عند السؤال


هل هو قادر على افناء ذاته

سؤال بسيط


هل القدره الغير نهائيه قادره على افناء ذات ابديه


القدره vs الابديه


معضله مش كده

#8 يهوه.

يهوه.

    יְהֹוָה

  • الاعضاء
  • 4,168 المشاركات

تاريخ المشاركة : 28 ديسمبر 2012 - 07:10 م

الله بالنسبه للمؤمنين هو الكل فى الكل والكامل الكمال المطلق

ولكن ان وضع تحت مجهر المنطق سيكون الوضع مختلف


دعونا نتفق على صفات الاله الكامل وشروطه


1_ ان يكون ازلى ابدى لا يقبل الفناء
2_ ان يكون قادر على كل شئ واى شئ مهما كان


هذه شروط ان اخل منها فلا يكون كامل وتسقط عنه كل شئ


لا اجد خلاف على ذلك


اذن فالسؤال هو

هل الله قادر على افناء ذاته


هنا انا اتكلم على القدره وليس الحكمه


هل هو يستطيع افناء نفسه



اذا كانت الاجابه بانه لا يستطيع

اذن فانه فقد صفه القدره على كل شي
اذن فانه فقد صفة الكمال



واذا كانت الاجابه بانه يستطيع فعل هذا


اذن فهو قابل للفناء وفقد صفة الابديه المطلقه




ففى النهايه فانه

لا يستطيع حمل الشرطين فى ان واحد

اما ان يكون قادر على كل شئ
او يكون ازلى ابدى غير قابل للفناء


فهو فى كلتا غير كامل



هذا وهو تحت مجهر المنطق


فبعيد عن المنطق
يراه المؤمنيين اقدس واعظم من اى علم



الصفات الإلهية بالشكل الإبراهيمي التي تدعي (كمال) الخالق ، وأن صفاته (مطلقة ) لا تتفق مع المنطق

بحيث ان الآلهات الفرعونية واليونانية والهندية القديمة التي تدعي (صراع الآلهات وتخصص كل منها بعمل محدد ) يعد أكثر منطقية

وليست المعضلة في صفتي (القدرة و الأزلية ) فقط

ستجد معضلات في صفات أخرى متناقضة مثل ( الرحمة و العدل )

فالعدل يقتضي من القاضي ولغاية تحقيق العدالة تعطيل الرحمة أو إلغاءها تماماً .


ولمن يفهم معنى المطلق الرياضي ، فالمطلق لا يمكن تعطيله بأي حال من الأحوال .


كنت أناقش هذا الأمر مع مسلم حول العدالة والرحمة . فأجابني إجابة كوميدية لا علاقة لها بالمنطق

فقال لو أفترضنا أن سيارة تلف حول العالم بدون توقف ، هل سنعتبر توقفها لملأ الخزان توقفاً أم أنه جزء من مهمتها الكبرى المتمثلة في اللف حول العالم . وبالتالي فإن الله يوقف أي من صفاته المطلقة لتحقيق الغاية الكبرى . وهو توقف مؤقت لا يمكن منحه هذا الاعتبار الفلسفي .


قلت له حين تتكلم عن المطلق بالفهوم الرياضي ، فمعناه أنه لا يتوقف ولا نهاية له .

فأنت لست صحفياً تضع اعتبارات عاطفية ، وكأنك تقرأ لي مانشيت صحفي يقول أن راكب دراجة قطع مسافة بين برلين إلى روما في 4 أيام بدون توقف .

وحين اقرأ تفاصيل الخبر أجد أن هذا الدراج كان يتوقف كل 8 ساعات للتزود بالطعام والشراب ، وينام 4 ساعات في العراء باستخدام ، شنطة النوم .

لذا فالمؤمن يتناقل المانشيت فقط ويعتبره معجزه ، ولو قرأ التفاصيل وفهمها سيشعر بالخديعة !!!!

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة يهوة, 28 ديسمبر 2012 - 07:12 م.


#9 infidel

infidel

    فرعون

  • الاعضاء
  • 2,838 المشاركات

تاريخ المشاركة : 29 ديسمبر 2012 - 01:19 ص

الصفات الإلهية بالشكل الإبراهيمي التي تدعي (كمال) الخالق ، وأن صفاته (مطلقة ) لا تتفق مع المنطق

بحيث ان الآلهات الفرعونية واليونانية والهندية القديمة التي تدعي (صراع الآلهات وتخصص كل منها بعمل محدد ) يعد أكثر منطقية

وليست المعضلة في صفتي (القدرة و الأزلية ) فقط

ستجد معضلات في صفات أخرى متناقضة مثل ( الرحمة و العدل )

فالعدل يقتضي من القاضي ولغاية تحقيق العدالة تعطيل الرحمة أو إلغاءها تماماً .


ولمن يفهم معنى المطلق الرياضي ، فالمطلق لا يمكن تعطيله بأي حال من الأحوال .


كنت أناقش هذا الأمر مع مسلم حول العدالة والرحمة . فأجابني إجابة كوميدية لا علاقة لها بالمنطق

فقال لو أفترضنا أن سيارة تلف حول العالم بدون توقف ، هل سنعتبر توقفها لملأ الخزان توقفاً أم أنه جزء من مهمتها الكبرى المتمثلة في اللف حول العالم . وبالتالي فإن الله يوقف أي من صفاته المطلقة لتحقيق الغاية الكبرى . وهو توقف مؤقت لا يمكن منحه هذا الاعتبار الفلسفي .


قلت له حين تتكلم عن المطلق بالفهوم الرياضي ، فمعناه أنه لا يتوقف ولا نهاية له .

فأنت لست صحفياً تضع اعتبارات عاطفية ، وكأنك تقرأ لي مانشيت صحفي يقول أن راكب دراجة قطع مسافة بين برلين إلى روما في 4 أيام بدون توقف .

وحين اقرأ تفاصيل الخبر أجد أن هذا الدراج كان يتوقف كل 8 ساعات للتزود بالطعام والشراب ، وينام 4 ساعات في العراء باستخدام ، شنطة النوم .

لذا فالمؤمن يتناقل المانشيت فقط ويعتبره معجزه ، ولو قرأ التفاصيل وفهمها سيشعر بالخديعة !!!!



تعليق فى الصميم

شكرا ليك


#10 K-Project

K-Project

    Aomine-addicted

  • الاعضاء
  • 113 المشاركات

تاريخ المشاركة : 08 أغسطس 2013 - 10:31 ص

لقد أٌغضبتني حقا :ang:

 

 

ألا ترى أن سؤالك هذا سخيف ، وليس هو من عندك ولكن اسمع هذا الجواب، إنك

تستطيع أن ترى هذا الكأس لكنك لا تستطيع أن تدركه بسمعك وليس معنى ذلك أنك

أصم بل أنت تسمع ولكن هذا ليس من وظائف السمع ، وأنك تسمع صوت اصطكاك الكأس

بهذه الملعقة ولكنك لا ترى الصوت وليس معنى هذا أنك أعمى ولكن إدراك الصوت

ليس من وظيفة البصر، إنتقل بنا إلى موضوع مشابه ، أنت تستطيع أن تُسكن هذا

الكأس وتستطيع أن تحركه ولكنك لا تستطيع أن تجعله لا ساكناً ولا متحركاً

كما أنك لا تستطيع أن تجعله ساكناً ومتحركاً في آنٍ واحد باعتبارٍ واحد.

ولا تسمى عاجزاً لأن ذلك مستحيل والمستحيل ليس من وظائف القدرة. والمستحيل

ما لا يتصور العقل وجوده كشريك لله , والواجب العقلي ما لا يتصور العقل

عدمه كوجود الله تعالى . والجائز ما يتصور العقل وجوده وعدمه فهذا هو متعلق

القدرة ووظيفتها . أما الجواب فلا تعلق للقدرة به ولا هو من وظيفتها فلم

يكن الله معدوماً ثم أوجد نفسه سبحانه ، بل هو موجود من الأزل . وكذلك

شريكاً لله لم يكن موجوداً ثم أعدمه الله لأن العقل لا يتصور وجود شريك له

سبحانه . والجائز هو هذا الخلق فالله سبحانه قادر على إفناء الخلق في لحظة

كما أنه قادر على إيجاد ألف عالم مثل هذه العوالم في لحظة . فلا يتصور إفناء نفسه  كما سألت لأن ذلك مستحيل. وقولنا أن الله على كل شيء قدير يعني إنما

هو جائز عقلاً يعني بما هو ممكن عقلاً ولا يقال لمن لا يفعل المستحيل أنه

عاجز، فالعاجز هو الذي يعجز عن فعل الممكن

 

أفهمت ؟ :bye:






0 هو عدد الذين يشاهدون هذا المنتدى

0 من الأعضاء و 0 من الزوار و 0 من الأعضاء المتخفين

Skin Designed By Evanescence at IBSkin.com