الانتقال الى المشاركة


صورة
* * * * * 2 الأصوات

سيمفونية الذبابة التافهة


  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
عدد ردود الموضوع : 173

#61 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 16 نوفمبر 2012 - 11:38 م

حملت "أنا الطفل" بين ذراعي، كان ميتاً دموعه لم تجف بعد، جسده الصغير مثخن بالجروح والكدمات، قبلته، احتضنته، وألقيتُ بجثته الضئيلة في البحر...

#62 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 16 نوفمبر 2012 - 11:41 م

لست مستفيداً ولا من بند واحد من بنود الميثاق العالمي لحقوق الإنسان بدأت أشك في مسألة انسانيتي...

#63 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 17 نوفمبر 2012 - 12:13 م

حين تقف في الوسط، فإنك تصبح عرضة لمهب الرياح من الإتجاهات الأربعة، وهذا ما أفعله، وهذا ما يجعلني ممقوتاً من الجميع.

#64 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 17 نوفمبر 2012 - 12:48 م

حين تقف في الوسط، فإنك تصبح عرضة لمهب الرياح من الإتجاهات الأربعة، وهذا ما أفعله، وهذا ما يجعلني ممقوتاً من الجميع.

#65 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 18 نوفمبر 2012 - 09:32 م

أغداً ألقي ربع قرن خلف ظهري وأمضي لأستهلك ربع قرن آخر؟ أغداً تكون ولادة أخرى بنفس طعم الأدوية الكيماوية ونفس صرخة الأمومة الأولى؟ أغداً يصبح الإحتضار ولادة؟ وصراخ الوليد، صراخ الأم، ألم الإحتضار؟ وجدتُ سنواتي الست والعشرين رُصفت في ستة وعشرين صندوقاً فوق جرف ضبابي، وأمضيت ليلة باردة أقلب في الصناديق وأتذكر، وجوهاً كثيرة مضت دون أن تخلد في الذاكرة، ووجوهاً أخرى رسخت فيها، دماً ووروداً، أغلب الصور كانت قاتمة الإضاءة، وحين انتهيتُ من الصندوق الأخير ألقيتُ بها جميعاً من فوق الجرف، ثم عدتُ أدراجي انساناً إلا ربع!

#66 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 24 نوفمبر 2012 - 10:04 م

تشرق أمامي تلك الصبيحة البعيدة، حيث كنت انا وأختي فوق أرضية تلك الغرفة القديمة، وكانت الشمس تبتسم لنا من الشباك ذي النوافذ الخشبية، كنا مشغولين في لعبنا الكثيرة، وأكثر ما كنت أصنعه بلعبة الليجو هي الأهرامات والقلاع القوطية، كنت املأ الغرفة أهرامات كبيرة ومتوسطة، كنت مشروع مهندس ربما، مشروع فنان، كثيرة هي المشاريع التي أجهضت في حياتي...

#67 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 29 نوفمبر 2012 - 10:40 م

كل شيء خديج في هذه البلد! بلد بأكمله موضوع في حضـَّانة من زجاج!

#68 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 04 ديسمبر 2012 - 11:26 م

رائحة الأجداد تكلمت من أديم الأرض، تخبرني عن الجثث المتراكمة التي صارت عطراً من نوع غير مألوف... هنا، حين تداعب قطرات المطر التراب، تفوح الروائح والأرواح، زكية شهية، تغري بالغوص في العالم السفلي، والبحث في بعض الذكريات المنسية... والماء حين ينزف؛ لا يخبرني عنه غير الماء، أما التراب فيرتد وجوهاً شاحبة، ضاحكة، تقلد الأطفال في سخريتها... لا ضجيج يغطي صعود الأرواح في الشوارع الليلة، تنبعث أغاني قديمة، وضحكات صارخة، وتصغر المنازل، وتغوص الأشجار في بذورها، لأبقى أنا وهذا التراب الممتد، أقتفي أثر الأجداد وابتل، كم كنزاً تخبئين يا أرض؟

#69 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 07 ديسمبر 2012 - 01:03 ص

أحدهم يسكب البحر في إناء ما

#70 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 07 ديسمبر 2012 - 01:13 ص

عواصف ما تعبر الحنجرة، وهزات أرضية،
وخارج هذا المدار، تحترق شموس بلورية،
وخارجه، أربعة أبعاد أرجوانية،
قام بطلائها أبي ذات صبحية،
وهناك؛ في الخارج، سحب ليلية،
تخرج من غليون إلهي، تصيب الأزقة بالتهابات رئوية،
والإله؛ يدخن في صمت ويفكر،
في الورطة،
يدخن في صمت ويفكر.

#71 لا منتمي

لا منتمي

    منتهي

  • الاعضاء
  • 8,962 المشاركات

تاريخ المشاركة : 07 ديسمبر 2012 - 10:35 ص

رائحة الأجداد تكلمت من أديم الأرض، تخبرني عن الجثث المتراكمة التي صارت عطراً من نوع غير مألوف... هنا، حين تداعب قطرات المطر التراب، تفوح الروائح والأرواح، زكية شهية، تغري بالغوص في العالم السفلي، والبحث في بعض الذكريات المنسية... والماء حين ينزف؛ لا يخبرني عنه غير الماء، أما التراب فيرتد وجوهاً شاحبة، ضاحكة، تقلد الأطفال في سخريتها... لا ضجيج يغطي صعود الأرواح في الشوارع الليلة، تنبعث أغاني قديمة، وضحكات صارخة، وتصغر المنازل، وتغوص الأشجار في بذورها، لأبقى أنا وهذا التراب الممتد، أقتفي أثر الأجداد وابتل، كم كنزاً تخبئين يا أرض؟

ما أظن أديم الأرض إلا من هذه الأجساد .. أبو العلاء المعري .

#72 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 07 ديسمبر 2012 - 12:35 م

نفس الشيء أحسست به حين كانت تمطر عزيزي شاك، لقد فهمت أبا العلاء حين تحدث عن الأمر

#73 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 09 ديسمبر 2012 - 03:13 م

ممتطياً زورقاً شراعياً، على ضفاف مدينة غير ساحلية قديمة، لعل الأمواج اكتسحت الغرب... وصدتها حصون المدينة العتيقة، كان الكورنيش وجهاً آخر لأصالة المدينة، مليئاً بالأشكال الصفراء والأرجوانية، وكنت أنا ممتطياً زورقي، يطير بي في الخضم الأزرق، كطائرة ورقية، كانت المياه مجموعة من الكفوف تحملني، في برد وسلام نحو الضفة كل مرة، وكنت أكرر اللعبة كل مرة، غبت للحظات، لأجد الخضم الأزرق يعكس وجه بوسيدون الغاضب، كان رمادياً عاتياً، يحدق في المارين عابساً، وكنت على إحدى تلك المقاعد انتظر هدوءه، وأحدق بدوري فيه، بعينين حالمتين سارحتين، وكان أخي الأصغر لا يمل من مراقبتي بينما امتطي هذا العالم الغامض، الذي جمع بين السحر والخوف، كل شيء كان جميلاً في تلك المدينة، كل شيء كان غامضاً فيها، وكم كان جميلاً مراقبة ولادة الشمس في قلب البحر كل صبيحة من تلك النوافذ الخشبية المخضرمة، مجرد أضغاث أحلام...

#74 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 22 ديسمبر 2012 - 01:41 ص

كانت تحب كل الرجال... كان بعضهم يناديها الأم تيريزا والآخرون ينادونها عاهرة

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة Flood, 22 ديسمبر 2012 - 01:41 ص.


#75 Flood

Flood

    انسان يدخن عمره بشراهة...

  • الاعضاء
  • 6,719 المشاركات

تاريخ المشاركة : 22 ديسمبر 2012 - 01:44 ص

للأسف، لم ينتهي لعالم سوى في فيلم 2012، وحتى في هذا الأخير، فإن قارتي اللعينة ـ وللأسف الشديد ـ وحدها التي تنجو من بين كل قارات العالم! يعني لا أمل حتى في عالم الخيال!




0 هو عدد الذين يشاهدون هذا المنتدى

0 من الأعضاء و 0 من الزوار و 0 من الأعضاء المتخفين

Skin Designed By Evanescence at IBSkin.com